جماهير الجيش تُطلق حملة 40 ألف “حنجرة” لمباراته ضد الرجاء وتُطالب الإدارة بـ”الفْيَاق”

أَطلقت مجموعة من أنصار فريق الجيش الملكي حملة تحفيزية لجمهور الفريق من أجل العودة إلى المدرّجات ومؤازرة رفاق مهدي برحمة للمضي قدما نحو “البوديوم” بعد ما يقارب تسع سنوات من الغياب، خاصةً وأن الـ FAR بلغ إلى الآن نصف نهائي كأس العرش، الذي سيواجه فيه الرجاء البيضاوي.

وجاء في المنشور الترويجي للحملة “كجماهير عسكرية غيورة على الفريق، نطلق حملة 40 ألف متفرّج لمباراة نصف النهائي لكونها مفتاح العبور نحو اللقب وإعادة الزعيم إلى البوديوم بعد غياب لقرابة عقد من الزمن؛ لذلك وجب على كل عسكري من جميع أحياء العاصمة وتمارة وسلا وباقي المدن المغربية القدوم لتشجيع فريقه”.

وأكّدت مصادر من داخل مجموعات “الكورفا تشي”، في تصريح لـ”هسبورت”، أن هذه المبادرة جاءت ذاتية من فئة من أنصار النادي، للمصالحة مع المدرّجات، والوقوف وراء الفريق للعودة إلى سكة الألقاب مجدّدًا، بعد أزمة الثقة التي باتت تخيّم على العلاقة بين المحبين والفريق.

وطالبت المصادر نفسها إدارة الفريق “العسكري” بـ “الفياق” والعمل لاستعادة ثقة الجماهير وإحياء الشغف في داخله، بتقديم تسهيلات لولوج الملعب وطبع التذاكر وطرحها قبل أيام من موعد المباراة وليس في يومها، لتحفيز الأنصار على العودة إلى المدرّجات.

وتأهّل الجيش الملكي إلى دور نصف النهائي من منافسات كأس العرش على حساب أولمبيك خريبكة، حيث سيواجه الرجاء البيضاوي المتأهل على حساب شباب أطلس خنيفرة، بعد أن فاز عليه ذهاب وإيابا، في دور ربع نهائي كأس العرش.

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.