ليكيب: نيمار “يتمرد” على مدربه إيمري

ليكيب: نيمار "يتمرد" على مدربه إيمري

عبّر سبورت ـ مواقع 

أصبح البرازيلي نيمار دا سيلفا، مثيرا للمشاكل داخل نادي باريس سان جرمان، بحيث يرى نفسه فوق الجميع، ويرفض الامتثال لأوامر مدربه أوناي إيمري.
وبعدما أثار ضجة كبيرة قبل شهر، خلال مباراة أولمبيك ليون ضد سان جرمان، حين أراد أخذ الكرة من كافاني لتسديد ضربة حرة وضربة جزاء، ها هو نيمار يعود ليشكل حديث وسائل الإعلام، بتصرف لم يسبق أن قام به حين كان في برشلونة.
وحسب ما جاء في صحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن المدرب إيمري قام خلال الحصة التدريبية ليوم الجمعة، بتقسيم الفريق إلى مجموعتين. مجموعة تضم الاحتياطيين أمام أندرليخت، ومجموعة أخرى تضم اللاعبين الذين شاركوا كأساسيين، ثم قرر إرسال المجموعة الثانية لمستودع الملابس لمنحها مزيدا من الراحة.
نيمار لم يتقبل الأمر، وأكد لإيمري أنه يريد التدرب رفقة المجموعة الأولى، وهو ما رفضه أوناي الذي يريد إراحة نجمه البرازيلي، إلا أن الأخير لم رفض قرار مدربه وضرب كرة كانت أمامه، تعبيرا عن غضبه، وهو ما أثار انتباه نجم كرة السلة كوبي براينت، الذي كان يومها ضيفا على مركز تداريب “البي إس جي”.
“في البداية، اعتقدنا أنه يضحك”، يؤكد أحد الشهود لصحيفة “ليكيب”. الواقعة حدثت أمام أعين أنطيرو هينريكي، المدير الرياضي، والبرازيلي ماكسويل، الاثنان معا لم يتدخلا لحل المشكل.

 

Loading...

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.