ذكريات متناقضة للأهلي “المضيف” في ذهاب نهائي أبطال أفريقيا

يستعد الأهلي المصري لخوض لقاء الوداد المغربي يوم السبت المقبل، على ملعب برج العرب في جولة الذهاب بالدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا.

ويحمل الأهلي ذكريات متناقضة في جولة الذهاب حين يستضيف المباراة الأولى في الدور النهائي لدوري الأبطال.

واستضاف الفريق المصري ذهاب نهائي البطولة القارية 5 مرات من أصل 10 مناسبات.

بدأت اللقاءات بذكرى سعيدة حين استضاف الأهلي جولة الذهاب لنهائي دوري الأبطال عام 1982 وفاز بثلاثية تاريخية على ضيفه أشانتي كوتوكو سجلها محمود الخطيب “هدفين” وعلاء ميهوب، وتعادل الفريقان إياباً بهدف لكل منهما في غانا.

وفي نهائي 1983، استضاف الأهلي، كوتوكو مجددا، ولكن الفريق المصري تعادل سلبياً ليخسر اللقب في غانا بهزيمة بهدف نظيف.

واستضاف الأهلي ذهاب نهائي دوري الأبطال عام 2006 وحقق تعادلاً مثيرا (1-1) مع الصفاقسي التونسي، وثارت الانتقادات في وجه المدرب البرتغالي الأسبق مانويل جوزيه، قبل أن ينتفض الفريق المصري ويفوز في تونس بهدف تاريخي لمحمد أبو تريكة.

وفي نهائي دوري الأبطال عام 2008، فاز الأهلي بثنائية على القطن الكاميروني سجلها الأنجولي فلافيو ووائل جمعة قبل أن يتعادل في الإياب بهدفين لكل منهما.

وكان لقاء الذهاب الخامس في نهائي دوري الأبطال عام 2012 على ملعب برج العرب، وانتهى بالتعادل مع الترجي التونسي بهدف لكل منهما، وفاز الأهلي في تونس بهدفين مقابل هدف.

ولم يسبق أن لعب الوداد جولة الذهاب بنهائي دوري الأبطال خارج المغرب، فقد خاض الفريق المغربي لقائي نهائي نسختي 1992 و2011 على ملعبه أولاً، وفاز في عام 1992 على الهلال السوداني بثنائية دون رد وتعادل مع الترجي بالمغرب دون أهداف عام 2011.

Loading...

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.