“الليغا” تكشف عن تكنولوجيا تمكن الجماهير من متابعة الكلاسيكو كما لو كانوا في الملعب

ستحظى مباراة الكلاسيكو الأولى في موسم لاليغا 18 – 2017 والتي ستجمع بين فريق ريال مدريد وفريق برشلونة بوسائل تقنية ذات جودة عالية في مستوى المباراة التي تُعدّ الأفضل في كرة القدم العالمية، حيث سيتقابل الناديان الأكبر في عالم كرة القدم في ملعب سانتياغو برنابيو خلال لقاءٍ ستتم متابعته مباشرة في 182 بلدا.

إنها فرجة لا سابق لها ستتيح للملايين من الأنصار متابعتها عبر التلفزيون والاستمتاع بها كما لو كانوا داخل الملعب.

ولكي لا يُضيع أحد أي تفاصيل تتعلق بكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، سيحظى نجما اللقاء بمتابعة كاملة لكل حركة من حركاتهما خلال 90 دقيقة. ستُركز كاميرتان فقط على اللاعبين البرتغالي والأرجنتيني، وهو ما سيتيح للأنصار مشاهدة كل حركة يقوم بها

النجمان العالميان الكبيران بشكل تفصيلي. ونفس الشيء بالنسبة للمدربين، حيث ستتابع كاميرتان منذ صفارة البداية كل من زين الدين زيدان وارنستو فالفيردي.

ولكي يشعر الأنصار بأنهم كما لو كانوا داخل الملعب، ستتوفر مباراة الكلاسيكو على عنصر جديد في النقل التلفزيوني للاليغا؛ يتعلق الأمر بكاميرا افتراضية 360 ” Be The Player “، حيث ستتمركز كاميرا Intel 360 في نفس الوضعية التي يوجد فيها اللاعب الذي قام بأحد الحركات، مما يتيح للمشاهدين رؤية المنظر تماما كما رآه اللاعب المعني قبل القيام بالحركة.

وهناك أمر جديد آخر، يتمثل في ” Laser Wall “، وهو جدار افتراضي ينتصب داخل الملعب ويتيح رؤية اللاعبين في وضعية التسلل بوضوح أكبر.

لأول مرة في تاريخ لاليغا، سيتم نقل الكلاسيكو بكامله بجودة 4K-HDR . سيكون نقلاً بجودة 4K يحظى بأكبر عدد من الكاميرات على المستوى العالمي، والتي يبلغ عددها 30 . في نهاية دوري أبطال أوروبا لسنة 2017 بكارديف على سبيل المثال، تم استخدام

10 كاميرات ذات جودة 4K حقيقية، في حين كانت باقي الكاميرات المستخدمة خلال هذه المباراة عبارة عن كاميرات تم تحويل جودة تصويرها من HD إلى 4K ، والتي كانت تُستخدم في النقل بجودة HD .

المصدر :aabbir
Loading...

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.